عودة

كل طفل له الحق في أن يُسمع صوته

أظهرت البيانات التي جمعتها خطوط مساندة الطفل أنه في كل ثانية هناك طفل في مكان ما في العالم يتصل بخطوط مساندة الطفل. والملايين من هؤلاء الاطفال هم ضحايا للعنف والملايين منهم يعانون من الإهمال، والملايين منهم يتصلون ليتم إنقاذهم من الإساءة الجنسية أو الإساءة الجسدية أو الانتحار. وهذا يحتاج شجاعة كبيرة من طفل صغير ليتكلم في هذه المواضيع. وفي الواقع، الأشخاص الذين يتصلون بخطوط مساندة الطفل غالباً ما يقولون بأنهم لم يتحدثوا عن مشكلتهم مع أي شخص آخر. ومع هذا، فإن نصف الأطفال المتصلين لا تتم الإجابة على اتصالاتهم لأن خطوط مساندة الطفل لا تملك الموارد المطلوبة.

يمكنك أن توقع على العريضة الرقمية الخاصة بالحملة بقوة صوتك- قوة الصوت التي يفقدها ملايين الأطفال عندما لا يستطيعون التواصل مع خطوط مساندة الطفل. سيساعدنا صوتك على التقدم خطوة إلى الأمام في جهودنا للحصول على الدعم الذي نريده من الحكومات والمؤسسات والمنظمات الدولية والشركات لنضمن سماع صوت جميع الأطفال.

حملة "حرروا أصواتنا" مدعومة من تشايلد هيلب لاين انترناشونال (رابط . في حال كان لديك أي استفسار أو تعليق يرجى التواصل معنا عبر الفيسبوك أو تويتر أو عبر البريد الإلكتروني freeourvoices@childhelplineinternational.org.

إقرأ المزيد حول تشايلد هيلب لاين انترناشونااطلع على معرض التوقيعاتشاهد الفيديو

شكراً لكم على اجابتكم

كيف تتبرع بصوتك:

لاستخام الميكروفون انقر على الزر اسمح

اضغط على زر التسجيل وتحدث باتجاه الميكروفون

عدّل توقيعك كما تشاء وتشارك فيه مع أصدقائ

x

تحتاج إلى تحديث المتصفح

لمشاهدة التجربة كاملة، الرجاء التحديث إلى واحد مما يلي:

Firefox
Firefox
Safari
Safari
Chrome
Chrome
IE
IE
استمر مع النسخة الأساسيةx